جديد : هل للحسد أثر في الحياة الزوجية ( المقالات )          لقاء جريدة المدينة اليوم مع د.مسعود المحمدي ( التحقيقات )          خطبة جمعة من ثمرات التوبة للشيخ مسعود بن بشير المحمدي ( خطب الجمعة )          خطبة الجمعة بعنوان ذكر الموت الشيخ مسعود المحمدي ( خطب الجمعة )          خطبة جمعة بعنوان ثمرات السجود بمسجد قباء الشيخ مسعود المحمدي ( خطب الجمعة )          خطبة جمعة بعنوان أسباب الثبات الشيخ مسعود المحمدي ( خطب الجمعة )          خطبة جمعة د.مسعود المحمدي 1435/10/19 بمسجد قباء بعنوان من ثمرات الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ( خطب الجمعة )          خطبة جمعة بعنوان التحذير من عقيدة الخوارج الشيخ مسعود المحمدي ( خطب الجمعة )          محاضرة قطوف من سيرة ابن القيم د.مسعود المحمدي ( المحاضرات )          محاضرة قطوف من سيره الفاروق 2 د.مسعود المحمدي ( المحاضرات )          
 

اشترك في قائمة الجوال


اكتب الرقم بالصيغة التالية 966555555555

+ 966 504365141

 
MsoudAlmohamadi  

@MsoudAlmohamadi

 
alrabanioon  
 
 
موقع الشيخ مسعود بن بشير المحمدي || لماذا يكرهون المدرسة؟
 

لماذا يكرهون المدرسة؟

 

Share |

كثيرا ما أجالس أحبابي المعلمين وأسمع منهم تململا من التعليم، ويقول كثير منهم: كم هو ثقيل علينا ذهابنا إلى المدارس. قلت لأحدهم: حدثني عما تراه أسبابا تجعل المعلمين يعيشون واقع الملالة والسآمة، فقال «يا شيخ إنه بدون سبر وتأمل ألخص لك طرفا مما ينفرنا وإليك بعضه.
1ــ إنه يوم دراسي رتيب ثقيل لا تجدد فيه، فالمعلم من حصة إلى حصة مع ازدحام الطلاب في فصول ضيقة وفي أحيان كثيرة غير مكيفة، وفي ظلال أنظمة تعليمية تجعل المعلمين مقيدين بلزام تنفيذها، عاجزين عن إظهار قدراتهم ومواهبهم وسرعان ما يعاقبون وقليلا ما يثابون فلا ثواب بحوافز مهنية.. وترى أحدهم حبيسا في مدرسته ولا يأذن له مدير المدرسة إلا بشق الأنفس، قال صاحبي: أذكر أني كنت يوما ما متعبا فاستأذنت وكيل المدرسة وقلت لا حصص عندي فأذن لي، فقال: المعذرة يا أستاذ.. لديك حصص انتظار. هذا مع كثرة النصاب (24 حصة) وهي ثقيلة لا يطيقها الكثير من الأساتذة ومطالبات من الموجهين والمدراء، «دفتر تحضير ووسيلة و و و...».
2ــ وأما الطلاب يا شيخ فلا يجدون فسحة سوى دقائق في نصف يومهم الدراسي وهم في دروس تتلوها دروس ووابل من الواجبات اليومية ومناهج طوال، وربما معلم يكره التدريس وفصول ضاقت بهم غير مكيفة إلا القليل في مبان مستأجرة وطرق تعليمية عفى عليها الدهر، ضاقت بها نفوس المدرسين قبل الطلاب ولا شيء يفرح التلاميذ فينشطون به ويشوقهم إلى المدرسة.
3ــ وأما الموجهون والمشرفون فيرون واقعا لا يبشر بإمكانية حلول لما يشهده واقع المدارس من خلل في العملية التعليمية.
4ــ وأما المديرون فاجتمع عليهم حمل تطبيق كثرة التعاميم ومعالجة ملل المعلمين وزهد جموع الطلاب في التعليم وحسن الإعداد لاستقبال المشرفين والموجهين من لدن الإدارة العامة للفرع والدفع بالحسنى لأولياء أمور الطلاب المجادلين عن أبنائهم».
وبعد أن ختم صاحبي سرده المحزن قلت له:
إن ما ذكرته من إشكالات وعوائق موجب للبحث عن حلول، ولا يتم حل لهذه العوائق إلا بمقومات إذا أخذ بها صناع القرار في التعليم نجح التعليم وأثمر وصارت المدارس حبيبة إلى كل معلم وطالب ومدير وموجه.. إنها الشورى والتناصح وإزالة الحجب الوظيفية بين المسؤول والمعلم وبين الطالب والمعلم والعمل بمبدأ التناصح بوضع الأيدي على مكان الخلل وبكل شفافية دون تحرج وتجديد مقوم العمل بالإثابة الوظيفية وفتح آفاق جديدة لتطوير الخبرات والمعارف والسبل والوسائل عمليا وليس نظريا فحسب.
* المشرف على الدعوة والإرشاد ــ فرع وزارة الشؤون الإسلامية في المدينة المنورة وخطيب جامع الخندق

رابط المقال

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20111125/Con20111125458727.htm



طباعة



 
 

التعليقات : 0 تعليق

 

 

جدول مناشط الشيخ الدعوية والعلمية

 
 
 

برمجة
تصميم
تطوير