جديد : هل للحسد أثر في الحياة الزوجية ( المقالات )          لقاء جريدة المدينة اليوم مع د.مسعود المحمدي ( التحقيقات )          خطبة جمعة من ثمرات التوبة للشيخ مسعود بن بشير المحمدي ( خطب الجمعة )          خطبة الجمعة بعنوان ذكر الموت الشيخ مسعود المحمدي ( خطب الجمعة )          خطبة جمعة بعنوان ثمرات السجود بمسجد قباء الشيخ مسعود المحمدي ( خطب الجمعة )          خطبة جمعة بعنوان أسباب الثبات الشيخ مسعود المحمدي ( خطب الجمعة )          خطبة جمعة د.مسعود المحمدي 1435/10/19 بمسجد قباء بعنوان من ثمرات الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ( خطب الجمعة )          خطبة جمعة بعنوان التحذير من عقيدة الخوارج الشيخ مسعود المحمدي ( خطب الجمعة )          محاضرة قطوف من سيرة ابن القيم د.مسعود المحمدي ( المحاضرات )          محاضرة قطوف من سيره الفاروق 2 د.مسعود المحمدي ( المحاضرات )          
 

اشترك في قائمة الجوال


اكتب الرقم بالصيغة التالية 966555555555

+ 966 504365141

 
MsoudAlmohamadi  

@MsoudAlmohamadi

 
alrabanioon  
 
 
موقع الشيخ مسعود بن بشير المحمدي || شبابنا والقطاع الخاص
 

شبابنا والقطاع الخاص

 

Share |

نسمع ونقرأ كثيرا، جدلا وحوارا حول قضية قديمة متجددة، لماذا لا يقبل شبابنا على الوظائف في القطاع الخاص رغم الجهود التوعوية التي تبذلها جهات التثقيف الاجتماعي في بيان أهمية التوظيف في القطاع الخاص، إننا حين نبحث عن الإجابة فإننا نجد أحق الناس بأن يجيب هم الشباب، لذلك فإني أضع أمامكم حديث الشباب الذي جمعته برصد لآرائهم حيث يقولون: إن أسباب انصرافنا عن الرغبة في التوظيف في القطاع الخاص وحرصنا على الوظائف الحكومية تتمثل في:
ــ لا ينعم الشاب الذي يعمل في القطاع الخاص بالأمن الوظيفي الذي ينعم به الموظف الحكومي، فالموظف في القطاع الخاص في خطر دائم أن يقيله صاحب الشركة أو المؤسسة أو مجلس إدارتها، بينما لا يفصل الموظف الحكومي إلا في حالات نادرة وبأخطاء كبيرة أو بجرم لا يختلف فيه اثنان، ثم إن الموظف في القطاع الخاص على خوف من إفلاس الشركة أو ضعف مواردها المالية، فهو بين خوف من ذهاب الوظيفة بسبب إفلاس الشركة وبين خوف تخفيض راتبه لضعف موارد الشركة.. وأقول: إن المعالجة لهذه الإشكالية في نظري كائنة في العمل الجاد الصادق من قبل المؤسسات والشركات بكل ما دل عليه قوله سبحانه: (يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود).
ــ يقول الشباب: إن الموظف الحكومي لا يستطيع رئيسه أن يتسلط عليه فيوبخه أو يخيفه بالفصل أو أو..، بينما موظف القطاع الخاص يجد توبيخا مباشرا من رؤسائه غالبا سخط أو إبعاد، مما يجعل الشاب في شعور بالمهانة والمخاوف التي تخدش كرامته.. وأقول: إن كثيرا ممن يشكون هذا يعملون في شركات ومؤسسات صغيرة، أما العاملون في المؤسسات الكبيرة فلا يجدون كثيرا مما يشكونه هؤلاء، وأيا كان الأمر فإنه يجب أن يذكر ملاك الشركات بما تضمنه قول النبي عليه الصلاة والسلام (المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره، التقوى هاهنا)، ويشير إلى صدره ثلاث مرات، (بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام، دمه وعرضه وماله).
ـ ثم يقول الشاب إن الموظف الحكومي لا تمارس حوله ألاعيب وخطط ماكرة لإبعاده من قبل بعض زملائه غير السعوديين، بل يجد تعاون زملائه، ويقول الشباب: إن كثيرا منا محاصر بكيد الموظف غير السعودي غالبا، فهذا الوافد يسعى جاهدا أن يبقى في عمله، ويشعر أن بقاء الشاب السعودي في عمله ونجاحه فيه يعني حتما الاستغناء عن خدماته.. فأقول إنه يجب أن يسود حسن الظن بين المسلمين، ولنتذكر أن الشيطان لا ينحصر شره في إغراء المسلم بالوقوع في المعاصي، بل يريد الشيطان أن يفسد دنيا المسلم عليه، لذلك فإن مثل هذه الأوهام عوائق نفسية ينشرها الشيطان، ولو فرضنا وجود مثل ما يتخوفه الشاب فليعمل حينها بقوله سبحانه: (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم).
ـ يقول الشباب: لا مقارنة بين عدد ساعات العمل والإجازات في القطاع الخاص والحكومي، فمثلا يداوم الشاب في القطاع الخاص من ثماني إلى تسع ساعات ويداوم يوم الخميس وأحيانا يقسم الدوام إلى قسمين أول النهار وبعد العصر، بينما الموظف الحكومي يداوم فقط سبع ساعات.
ـ يقول الشباب: إن الرواتب كما يعلم الناس قليلة في القطاع الخاص لحاملي الشهادة الثانوية، بل حتى لحاملي الشهادة الجامعية باستثناء حاملي الشهادات الجامعية ذات التخصصات العلمية المطلوبة كالطب والهندسة.. وأقول: إن معالجة هذه الجزئية والتي قبلها موكولة إلى مجلس الشورى فمناط به وضع دراسات تكفل إيجاد حلول نافعة.
وأرى أن يدرس مجلس الشورى إيجاد جهات رقابية معنية بمتابعة العمل في القطاع الخاص تشبه في هياكلها وتخصصها الرقابة والتحقيق وهيئة مكافحة الفساد والمباحث الإدارية، ليكون ذلك أسهل في دفع حصول المظالم قبل وقوعها، وتسهيل إجراءات التقاضي لو تظلم موظف في القطاع الخاص.

رابط المقال

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20120427/Con20120427498186.htm



طباعة



 
 

التعليقات : 0 تعليق

 

 

جدول مناشط الشيخ الدعوية والعلمية

 
 
 

برمجة
تصميم
تطوير